يوم الأحد 2:47 صباحًا 9 أغسطس، 2020

نظرية التصادم وسرعة التفاعل الكيميائي , نظرية التصادم والتفاعلات الكيميائية

قام العالمان و ليام لويس و ما كس تراوتز ببدايات القرن التاسع عشر من عام

 

1916 و حتى عام 1918 بالعمل على تفسير بعض التفاعلات الكيميائية

 

صور

 

التى تنتج نتيجة لاصطدام الجسيمات المتفاعلة و لكن لا يؤدى كل اصطدام

 

الى حدوث تفاعل وانما ينتج تفاعل فقط من الاصطدامات التي تملك الطاقة

 

الكافية لحدوث التلامس الفعال الذي لديه القدرة على تحويل المتفاعلات الى

 

نواتج،وهذا بسبب وجود عدد محدد من الجزيئات التي تملك الطاقة اللازمة

 

لحدوث التصادم و التي يطلق عليها طاقة التنشيط ، و تملك كذلك الزاوية المناسبة

 

خلال عملية الاصطدام فتستطيع كسر اي روابط و تتمكن من تكوين روابط ثانية =جديدة.

نظرية التصادم

التصادم و سرعة التفاعل الكيميائي

علاقة سرعة التفاعل مع نظرية التصادم

 


 


 

 

282 views